كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

بعد أن كاد انحراف العمود الفقري يقتله.. هذا الشاب حصل على ظهر جديد!

انحراف العمود الفقريأخيرا أنهى الأطباء من نيويورك معاناة المراهق ذي الـ 19 عاما جون ساركونا، الذي كان يعاني من انحراف العمود الفقري وظهر محدب الشكل أشبه بعلامة الاستفهام، والذي كان يدمر حياة المراهق الشاب.

بدأت الحالة مع جون منذ الخامسة من العمر، حيث كان يعاني من انحراف العمود الفقري ، لتسبب الحالة تشوه حالة ظهره لدرجة أن الهيكل العظمي له كان عامل خطر لسحق وإتلاف أعضائه الداخلية.

كان جون يقوم بإجراء عملية كل 6 أشهر لإصلاح أي اختلافات تحدث لظهره، ليصبح المجموع 18 عملية جراحية، وكان في الفترات الفاصلة يقوم بارتداء دعامة بلاستيكية لتثبيت النتائج.

جون لديه نوعان من التشوهات الشوكية هما الجنف وتحدب الظهر، والجنف الأكثر شيوعًا بين الاثنين، ويؤدي إلى انحناء العمود الفقري في شكل “S”  من جانب إلى آخر.

في حالة جون كانت الحالتان تعملان جنبًا إلى جنب لدفع وسحب مناطق مختلفة من عموده الفقري إلى الخلف وإلى الأمام واليسار واليمين، كما لو كانت عظامه عبارة عن علبة ألمنيوم.

لذلك لم ينتظر الأطباء كثيرا أمام حالة جون فقاموا بتزويده Halo traction للظهر تحافظ على توازن وتثبيت الظهر مع الرأس، ولتحقيق الاستقرار ببطء في الجسم، وإطالة العمود الفقري.

ثم، في 8 ديسمبر 2016 بدأت الجراحة، حيث كان لابد من تفكيك العمود الفقري لجون، وإعادة تنسيقه وإعادة وضعه مرة أخرى، كل ذلك دون قطع أو تعطيل الحبل الشوكي ذا الأهمية القصوى.

استغرقت العملية حوالي 13 ساعة، وأظهرت النتائج بعد ذلك شكل جديد تماما لظهر جون، وأظهرت أن الدم والأعصاب في حالة عمل.
وبشكل لا يصدق وبعد 3 أيام فقط، كان الشاب يتجول على قدميه في وحدة العناية المركزة، والآن وبعد عامين جون لم يهدر لحظة في حياته بعد العملية في الحركة والتجول وممارسة الرياضة والدراجات وكرة السلة.

المصادر
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6520265/Boy-19-scoliosis-ridden-spine-crushing-death-stands-tall-operation.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *