كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

الأدوية المضادة للإيدز قد تقى الأشخاص الأصحاء من الإصابة بالمرض

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون من جامعة تايجربيرج فى جنوب أفريقيا عن أن الأدوية التى تستخدم لعلاج مرض نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز

 

 قد تستخدم أيضاً كوسيلة لوقاية الأشخاص الأصحاء من الإصابة بهذا المرض الفيروسى الخطير.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" قد يتمكنون من تقليل خطر الإصابة بالمرض عن طريق الحصول على الأدوية المضادة للفيروسات الارتجاعية "antiretroviral drugs"

 

 حيث وجد الباحثون أن الأشخاص غير المصابين بالمرض، والذين على علاقة بأشخاص مصابين بالإيدز كالزوجين مثلاُ قل بشكل كبير خطر إصابتهم بالمرض الفيروسى عندما حصلوا بشكل منتظم على الأدوية المستخدمة لعلاجه. 

 

أدوية
 


وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "Cochrane Review"، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الحادى عشر من شهر يوليو الجارى، وشملت الدراسة ما يقرب من 10000 شخص، حيث أجريت عليهم ما يقرب من 6 دراسات وتجارب إكلينيكية.

وأضافت الدراسة أن استخدام الأشخاص غير المصابين لأدوية نقص المناعة المكتسبة لا يتسبب فى حدوث أى مضاعفات أو آثار جانبية عليهم

 

 وأنها تعتبر أيضا أكثر كفاءة من ناحية القيمة الدوائية ومن الناحية الاقتصادية، لافتة فى الوقت نفسه إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات التأكيدية حتى يتم التيقن من حقيقة تلك النتائج.

 

هل وجدت هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل