كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

السعودية تتخذ اجراءات وقائية لمنع تفشي ايبولا و كورونا بين الحجاج

أعلنت السلطات الصحية السعودية اتخاذها كامل الاستعدادات والإجراءات للمراقبة الصحية في المنافذ تحسبا لدخول أي حالات مرضية معدية أو وبائية بين حجاج بيت الله الحرام.

وقالت مديرية الشؤون الصحية في محافظة جدة غربي السعودية في بيان انها وجهت إدارات مراكز المراقبة الصحية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي وميناء جدة الاسلامي إلى ضرورة الحرص وتحري الدقة في متابعة فيروسي (كورونا) و(ايبولا) وأية فيروسات أخرى حرصاً على صحة وسلامة ضيوف الرحمن.

وأكدت المديرية بحسب وكالة (كونا) أنها استكملت استعداداتها وجهزت جميع المرافق الصحية في المنافذ الصحية لاستقبال الحجاج.

وأفادت أن جميع المرافق الصحية في جدة تقدم خدماتها على مدار 24 ساعة مع الاهتمام بالجوانب الوقائية من خلال الحرص على أن يكون الحاج قد أخذ لقاحات (الحمى المخية الشوكية) و(الكوليرا) وشلل الأطفال والحمى (الصفراء) وحمى (الضنك).

وأكدت توافر الاحتياجات اللازمة من الأدوية واللقاحات والأمصال والتطعيمات الوقائية والكوادر البشرية الإدارية والفنية لتقديم الخدمات الطبية للحجاج القادمين عن طريق الجو أو البحر.

وأوضحت أن المراكز الصحية في المنافذ تعمل على مدار 24 ساعة ويقوم الموظفون العاملين فيها بتطبيق كامل الاشتراطات الصحية الواجب اتخاذها تجاه القادمين لأداء فريضة الحج.

وبينت أنه يجري التأكد من سلامة الحجاج صحياً وخلوهم من أية أمراض وبائية معدية وذلك من خلال مراجعة شهادات النظم الدولية والتأكد من استيفائها كامل الشروط الصحية وتقديم العلاجات الوقائية من اللقاحات والأمصال وتقديم الرعاية الصحية والعلاجية لضيوف الرحمن.

كما تقوم تلك المراكز بتحويل الحالات التي تحتاج إلى تخصصات دقيقة للمستشفيات بمدينة جدة.

 إعداد: محمد أبو سبحة
فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم أخبار طبية

المصادر
http://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx?id=2393941&language=ar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *