كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

ضعف الحوامل أمام السكريات قد يكون سببا في حساسية الأطفال لاحقا!

السكرياتكشف بحث تم نشره مؤخرا في مجلة التنفس الأوروبية عن أن استهلاك النساء الحوامل للمشروبات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات يمكن أن يتسبب في إصابة أطفالهن بـ الحساسية أو الربو التحسسي !

حيث قام باحثون من جامعة كوين ماري في لندن باستخدام بيانات تم جمعها عن 9000 من الأمهات والأطفال الذين ولدوا بين 1 إبريل 1991 و 31 ديسمبر 1992.

وقد أوضحت أنابيل بيدرارد الباحثة في الدراسة ” بالرغم من أن انتشار وباء الربو خلال الخمسين عاماً الماضية غير مبرر حتى الآن، لكن قد يرجع ذلك إلى التغيير في النظام الغذائي، فاستهلاك المنتجات الخالية من السكر وشراب الذرة عال الفركتوز قد زاد بشكل كبير خلال هذه الفترة”.

يذكر أن بيدرارد وفريق الباحثين معها قاموا بحساب نسبة استهلاك الأمهات للسكريات في تلك الفترة، لتظهر النتائج بعد ذلك أن 62% من الأطفال لم يكن لديهم أي ما يتعلق بالحساسية، ولكن الأطفال الباقيين كانت لديهم واحدة أو أكثر من أعراض الحساسية.

كما أظهرت النتائج أن أطفال الأمهات اللاتي استهلكن كمية كبيرة من السكريات خلال الحمل ارتفعت لديهن نسب الإصابة بالحساسية، أما خطر الربو التحسسي زاد بنسبة 101% مما يعني أن خطر الإصابة بالربو كان الضعف مقارنة بالأطفال الذين ولدوا للنساء ممن استهلكن سكريات أقل.

لكن جدير بالذكر أن هناك بعض العلماء يعتقدون أن نتائج البحث غير كافية ولم تشير إلى مدى تأثير السكريات بالضبط! خاصة أن هناك عوامل أخرى تدخل في حدوث الحساسية منها العوامل الرئيسية والبيئية بما في ذلك الميكروبات والملوثات التي نتعرض لها.

في النهاية تُوصي منظمة الصحة العالمية و وزارة الزراعة الأمريكية بأن يحد الجميع من السكر في نظامهم الغذائي، كما ينصح العلماء الحوامل بضرورة التقليل من السكريات أثناء الحمل حتى لا تزيد مخاطر الإصابة بـ سكري الحمل لديهن.

اقرأ أيضا: وضعيات نوم المرأة الحامل .. حلول ونصائح ذهبية.

هل وجدت هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
http://edition.cnn.com/2017/07/05/health/sugar-pregnancy-child-allergy-asthma-study/index.html