كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

“الفوسفين” يصيب أب وابنه ويرفع عدد الضحايا في السعودية

كتب – محمد ابو سبحة 

نقل أول أمس الأربعاء أب وابنه إلى المستشفى بعد تعرضهما لمادة ( فوسفيد الألمنيوم ) شرق محافظة جدة، ليزداد بذلك عدد ضحايا هذا السم في السعودية المعروف اعلاميا باسم ( القاتل الصامت )، وتحاول السلطات مواجهته دون جدوي.

وصرح المتحدث باسم مديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة، العقيد سعيد سرحان، بأن بلاغاً وصل غرفة عمليات الدفاع المدني بجدة، مساء الثلاثاء، مفاده انبعاث رائحة مبيد حشري داخل شقة بحي الورود شرق المحافظة، وفور تلقي البلاغ تم تحريك فرقة التدخل في حوادث المواد الخطرة تدعمها فرقتا إطفاء وإنقاذ وإسعاف، ومع وصول الفرق للموقع لوحظ انبعاث روائح مادة مبيد حشري من شقة بالدور الأول ضمن بناية مكونة من ثلاثة أدوار وملحق، ومن خلال مباشرة الفرق المختصة أعمالها تم رصد المادة المنبعثة بواسطة جهاز الكشف، ورصد المواد الكيمياوية، وأظهرت النتائج وجود نسبة تركيز عالية لمادة ( فوسفيد الألمنيوم ) لتبادر فرق الإنقاذ بإخلاء البناية المكونة من ست شقق، ومع عمليات الإخلاء واصلت فرقة التدخل على رفع وتحريز المادة المستخدمة وتهوية المكان.
 

ونتج عن الحادث إصابة أب وابنه تم نقلهما عن طريق الهلال الأحمر إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية (الحرس الوطني).
 

 جدير بالذكر أن السلطات السعودية لا تجيز استخدام مادة "فوسفيد الألمنيوم"، لما تشكله من خطورة بالغة تصل لحد الوفاة، حيث قتل بسببه خلال السنوات المضية أكثر من 20 حالة فيما أصيب العشرات بأزمات صحية بسبب تعرضهم لها. وتصدر تلك المادة عند تعرضها للرطوبة غازاً قاتلاً يدعى "الفوسفين"، وهو غاز عديم اللون، ويعد من الغازات السامة التي تنتشر بسهولة، وصنف من ضمن المواد المحظورة، إلا أن البعض لا يدرك مدى خطورة مادة الفوسفين الألمنيوم، معتمدين على ما يروج عنها في إبادة الحشرات.
 

وقبل يومين ضبطت الجهات المختصة بمحافظة جدة 15 طناً و 376 كليو جراما من مادة فوسفيد الألمونيوم لدى مؤسسة نقل وصيدلية بيطرية ومستودعات وتم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقها وتطبيق العقوبة على العاملين فيها ومحاسبة كل من يساعد في تسريبها وإحالتهم الى هيئة التحقيق والادعاء العام وإغلاق المنشآت.

تعرف على مخاطر الفوسفين بالتفصيل


       إعداد محمد أبو سبحة 
    فريق كل يوم معلومة طبية 
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *