كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

جينات الام تساعد في تحديد مدي ظهور علامات تقدم السن

دراسة جديدة تثبت أن جينات الأم تؤثر علي مدي ظهور علامات تقدم السن بغض النظر عن إذا كنت تتبع نظام حياة صحي أولاً.
 

يتمثل تقدم السن في الإصابة ببعض الأمراض المصاحبة للشيخوخة بالإضافه إلي تغير في المظهر والتي تظهر بنسب مختلفه بين الناس, ونسب العلماء سابقا تقدم السن إلي تلف خلايا الجسم علي مر الحياة ولكنهم لم يعتقدوا سابقاً أن عوامل تقدم السن قد تكون وراثية.

وقد اكتشف مجموعة من الباحثين في معهد كارولينسكا في السويد ومعهد ماكس بلانك لبيولوجيا الشيخوخة في ألمانيا أن تلف الحمض النووي في الميتوكوندريا "mitochondrial "  المعروف أيضاً باسم قوة الخلية، وهو المكان الذي يتحول فية السكر الي طاقه مستخدمة ويتحكم أيضاً في مدي تأثير علامات تقدم السن.
 

ويقول العلماء بأن حمض الميتوكوندريا النووي يحتوي علي الجينات الموروثه من الأم,

قام الباحثيين بحقن مجموعه من فئران المعمل يدرجات متفاوته من الحمض النووي DNA ثم قاموا بقياس معدل شيخوخه الفئران عن طريق الوزن والخصوبه وعدد كرات الدم الحمراء, ووجد الباحثين أن معدل زيادة تلف الخلايا مرتبط بقلة اللياقه البدنيه, ومع ذلك لم يتضح التأثير النسبي لتلف حمض الميتوكوندريال النووي مقابل ضغوطات البيئه الخارجية.
 

ويقول الباحث جران لارسون  أنهم قاموا باجراء التجربه تحت تأثير عوامل بيئيه مختلفة لتتأكد من النتائج , ولكنهم مازالوا في حاجه لتطبيق التجربة علي البشر, ويستهدف فريق البحث في الخطوات التاليه دراسة دور  تلف خلايا حمض الميتوكوندريال الطبي في الشيخوخه عند طريق الهندسة الوراثيه لتقليل من تحول حمض الميتوكوندريال النووي  mitochondrial DNA من جيل إلي جيل.


إعداد وترجمة سارة صلاح البدوي 
   فريق كل يوم معلومة طبية

المصادر
foxnews.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *