كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

تأثير الهاتف المحمول علي خصوبة الرجل .. أدلة جديدة

تأثير الهاتف المحول علي خصوبة الرجلتناول مقال منشور علي صحيفة “الديلي ميل” البريطانية قضية تأثير الهاتف المحول علي خصوبة الرجل ، وهي القضية التي شغلت العلماء طوال الثلاث عقود الماضية منذ بداية إستخدام المحمول.

وخلال السنوات الماضية شهدت فكرة أن الإشعاع الكهرومغناطيسي في نطاق تردد موجات الراديو التي يستخدمها الهاتف المحمول يمكن أن يسبب العقم لدى الرجال إما بشكل مؤقت أو دائم، رواجا كبيرا لفترة طويلة.

وإستند المقال في حكمه علي حقيقة تأثير موجات الهاتف المحمول علي خصوبة الرجل، إلى معلومة فيزيائية وهي أن الموجات القصيرة تحمل كميات أعلي من الطاقة من موجات الراديو الطويلة، وبالتالي فالأشعة السينية قادرة على تدمير الخلايا والأنسجة بسبب موجاتها القصيرة للغاية، لذا فهي ضارة جدا للخلايا، أما موجات الراديو فتحمل نسبة ضئيلة من الطاقة بسبب موجاتها الطويلة جدا، وتمتاز هذه الإشعاعات ذات الطول الموجي الطويل أن طاقاتها منخفضة جدا ولا يمكنها أن تتلف الخلايا.

وسلط المقال الضوء علي ما ورد في كتاب (وهج غريب: قصة الإشعاع Strange Glow: The Story of Radiation) أنه “خلال الحرب العالمية الثانية طلب عدد من المجندين وبشكل غير مبرر العمل بمهام بالقرب من الرادار فقط قبل أيام الإجازة المقررة لهم، واتضح فيما بعد أن هناك شائعات متداولة بأن التعرض لموجات الراديو الصادرة عن أجهزة الرادار تسبب العقم المؤقت، وهو ما رآه بعض الجنود مفيدا لهم، فدفع ذلك الجيش إلى محاولة التحقق من ما إذا كان هناك مادة إشعاعية تؤدي الي العقم، إلا أن البحث توصل إلى أن موجات الراديو لا تسبب العقم”.

وأُسند حين إذ الي العالم هيرمان مولر Hermann Muller، الحائز على جائزة نوبل في الطب عام 1946 لأبحاثه عن الآثار الفسيولوجية والوراثية للإشعاع، تقييم الآثار المترتبة عن موجات الراديو على ذبابة الفاكهة، التي كانت النموذج التجريبي المستخدم لإظهار مدى أضرار الأشعة السينية على تكاثر الإنسان.

وإنتهت أبحاث مولر إلى أن موجات الراديو لا تمثل تهديدا للخصوبة، إلا أن الأشعة السينية قادرة على تدمير الخلايا والأنسجة، والسبب في ذلك هو اختلاف أطوال الموجات. وهو ما يعني أن الطول الموجي هو الذي يحدد آثار الإشعاع.

وبذلك تسبب الأشعة السينية، وغيرها من الموجات عالية الطاقة، العقم وذلك بالقضاء على خلايا الخصية التي تنتج الحيوانات المنوية، ويُشترط أن تكون جرعات الأشعة السينية عالية للغاية لقتل خلايا تكفي للإصابة بالعقم، وحتى في حال كانت الجرعات عالية فإن العقم هنا يكون بشكل مؤقت لأن المني يظل علي قيد الحياة، وقادر على إنتاج بدائل للحيوانات الميتة، وغالبا ما تعود أعداد الحيوانات المنوية إلى معدلاتها الطبيعية في غضون عدة أشهر.

وحذرت العديد من التقارير العلمية من خطورة تأثير الهاتف المحمول علي خصوبة الرجل لكن جميعها تفتقد إلى الأدلة المثبتة في المختبرات، وهي غالبا استنتاجات فردية تعتمد على بيانات تجريبية محدودة.

وعلي عهدة هذا المقال والأدلة المقبولة التي إستند اليها فلا تأثير الهاتف المحول علي خصوبة الرجل ، خاصة ولو اخذنا في الإعتبار ان موجات الراديو لا يقتصر وجودها فقط على الهواتف المحمولة، إذ أن موظفي الإذاعة يتعرضون لكميات هائلة من موجات الراديو، ومع ذلك ليس هناك ما يشير الي أن لديهم أي مشاكل مع الخصوبة.

المصادر
https://ar.rt.com/icsg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *