كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

دراسة: التوتر الشديد قد يؤخر الحمل

كتب – محمد أبو سبحة

ان كنت ترغبين في زيادة فرصة حدوث الحمل سيدتي فابتعدي عن القلق والتوتر هذا ما أوصت به مؤخرا نتائج دراسة أمريكية حديثة.

 

نشر باحثون في مجلة التناسل البشري، أول دراسة استطلاعية تبين وجود علاقة بين التوتر والعقم، حيث قام الباحثون بقياس التوتر باستخدام مؤشرات حيوية من لعاب سيدات ووجدوا علاقة قوية مع خمائر ألفا.

 

وقالت الدراسة بحسب موقع (سي ان ان) أن النساء اللواتي يظهرن مستويات عالية من التوتر في تحليل المؤشرات الحيوية في اللعاب، تنخفض لديهن نسبة الحمل بواقع  29 %، وشكل ذلك في نهاية الدراسة أكثر من خطر على العقم " بحسب المشرف على الدراسة كورتني لينتش، المسؤول عن أمراض الخصوبة في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو.

 

وخضع للدراسة 401 عائلة يحاول الزوج والزوجة فيهما الحصول على حمل، واستمرت الدراسة 12 شهراً، حيث تمت أيضا متابعة أولئك اللواتي حملن خلال فترة الحمل أيضاً.

 

المعهد الوطني للصحة كان أوصى سابقاً بخفض التوتر لدى النساء اللواتي يرغبن في الحمل، ولكن هذا البحث الجديد درس في الواقع  العلاقة بين التوتر والخصوبة بحسب، لينتش وقبل أربع سنوات، اظهرت دراسة قام بها لينتش وزملاؤه ، بأن النساء اللواتي لديهن مستوى عال من مؤشرات التوتر الحيوية في اللعاب، تكون فرصتهن في الحمل أقل بنسبة 15 في المائة في المحاولة الأولى.

 

ويجب التنويه هنا إلى أن الدراسة تتحدث عن العلاقة وليس الأسباب، حيث لم يتقص الباحثون سبب تأثير التوتر على الحمل، وربما يكون هناك أسباب أخرى تربطهما معاً، وهناك أسباب أخرى عديدة قد تكون لدى الزوجين تعيق الحمل.

        إعداد محمد أبو سبحة 
     فريق كل يوم معلومة طبية 
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

المصادر
http://am.blogs.cnn.com/2010/08/12/video-stress-may-delay-pregnancy/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *