كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

دراسة: الموجات الفوق صوتية تساعد علي تحسين المزاج

نشرت مجلة HealthDay News في التاسع من أغسطس دراسة جديدة تؤكد علي مدي تأثير الموجات فوق صوتية علي الحالة المزاجية.
 

تخيل إذا كان بإمكانك إستخدام سماعات الأذن لجهاز يبث موجات فوق صوتيه فتشعر بالسعادة وتنكشف كل الهموم, فأثبت الباحثيين مؤخراً أن تعريض أجزاء معينة من المخ للموجات فوق صوتية يحسن من المزاج.


ويقول الطبيب ستيورت هاميروف  القائم بالدراسة  وأستاذ التخدير وعلم النفس في جامعة ولاية أريزونا  أن الدراسة مازالت في طور التجربة ومن المحتمل إستخدامها في علاج بعض الأمراض النفسيه والعصبية , ويضيف الطبيب أن تجربة الموجات الفوق صوتيه إذا نجحت ستلاقي نجاح لأنها رخيصة الثمن وذو كفائة وفاعلية جيدة وآمنة.
 

وقام الطبيب هاميروف بتجربة الموجات الفوق صوتية علي نفسه فقام زميل له بوضع جهاز الموجات الفوق صوتية علي صدغة الأيمن لمدة 15 ثانية, ولم يشعر الطبيب بأي تغيير وقتها ولكنه في غضون ساعة لاحظ تحسن كبير في المزاج.
 

تستخدم تقنيه الموجات فوق الصوتية منذ عام 1920 لتخترق أنسجة الجسم بما فيها العظام لتبين مافي داخل الجسم, وقام الطبيب هاميروف باستخدام الموجات فوق صوتية علي 31 مريض ممن يعانوا من الآلام المزمنة وأغلبهم كانوا يعانون من ألآلم الظهر بعد الخضوع لجراحات ووصفوا أنفسهم  بأنهم يعانوا من الإكتئاب, وكان متوسط أعمارهم من 29 لـ 83 عام, وكانو 19 سيدة و 12 رجل, وتم تعريض 14 حالة منهم إلي 15 ثانية من الموجات الفوق صوتية علي الصدغ بينما تم إيهام المجموعة الباقية بتعريضها للموجات الفوق صوتية.
 

وكانت النتيجة شعور المجموعة التي تعرضت للموجات فوق صوتية بتحسن الحالة النفسية في غضون 10-40 دقيقة , وشعروا أيضاً بتحسن طفيف من الناحيه الجسدية.
 

ولكن لم يكتشف الأطباء السبب وراء تأثير الموجات فوق صوتية علي المخ, ويعتقد الطبيب هاميروف أن الموجات فوق صوتيه تؤثر علي الأنابيب الضيقه في المخ microtubules  – والتي تنظم العلاقة بين الخلايا العصبية.
 

ويقول الطبيب روبيرت ثاير أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا أن المزاج يتأثر بالمخ ويؤثر فية , ويعتقد أن هذا من الأسباب وراء العلاقه بين الموجات فوق صوتية وتحسن المزاج , ويضيف الطبيب بأن المزاج ماهو إلا مجموعة من الأحاسيس التي تتنوع علي حسب طبيعة يوم كل شخص.
 

ويصف الطبيب الان مانيفتز طبيب علم النفس في مستشفيات ليونكس هيل بمدينة نيويورك علاج التحفيز المغناطيسي عبر المخ لعلاج الإكتئاب بدون الأدوية وذلك باستخدام التصوير بالرنين المغنطيسي والذي يحقق التوازن في النشاط الكهربائي ويثيرعلي الكيمياء العصبية في المخ.
 

ويضيف الطبيب الأن بأنة من أشد المعجبين بإختراع الموجات الفوق صوتيه لعلاج الإكتئاب لأنه يغني عن تعاطي أدوية الإكتئاب والتي قد تؤثر علي وظائف الجسم الأخري وقد يكون لها أعراض جانبيه أحيانا, ويضيف أنه من الضروري إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث علي الموجات فوق الصوتيه لفهم كيفية تأثيرها علي الحاله المزاجية

إعداد وترجمة سارة صلاح البدوي 
   فريق كل يوم معلومة طبية
 

المراجع
news.health.com