كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

كيف يمكن لـ “الميلك شيك” أن يفقدك وزنك الزائد ؟!

milkshake

الميلك شيك أو اللبن المخفوق قد يكون الحل الجديد لتغيير شهية المخ للأطعمة الغير صحية مثل البيتزا والشيكولاتة عن طريق الاعتماد على مركب تنتجه بكتيريا الجهاز الهضمى.

قام بعض العلماء من الجامعة الإمبريالية بلندن بسؤال عشرين متطوع يتناولون ميلك شيك  يحتوى على مادة كيميائية تدعى اينولين-بروبيونات استر او اينولين.

ووجدت الأبحاث القديمة أن البكتيريا الموجودة فى الجهاز الهضمى تفرز مادة بروبيونات عند تغذيتها على مادة الاينولين إلا أن البحث الحالى وجد أن مادة الاينولين-بروبيونات استر تجعل البكتيريا تفرز كميات أكبر بكثير من البروبيونات والتى وجد أنها ترسل إشارات للمخ لتقليل الشهية.
لاحظ الباحثون بعد قيام المتطوعين بتناول اللبن المخفوق وإجراء أشعة رنين على الدماغ أنهم عند رؤيتهم لصور أطعمة عالية السعرات الحرارية مثل السلطة والبيتزا والشيكولاتة والكيك يقل نشاط المناطق المسؤولة عن الشهية والرغبة فى تناول أطعمة معينة.

 

فى الجزء الثانى من الدراسة عندما عرض على المتطوعين تناول ما يرغبون من المكرونة بعد تناولهم لمادة اينولين-بروبيونات استر تناولوا عشرة بالمئة أقل من المكرونة.

 

يقول البروفيسور جارى: “البحث الحالى حل اللغز من البحث السابق لأننا لم نستطع أن نعرف لماذا يقل الوزن بعد تناول مادة الاينولين ولكن توصلنا حاليا لدوره فى التأثير على مراكز المخ بالإضافة لتقليله شهية تناول الطعام.”

وأضاف: “المادة الجديدة أيضا الاينولين-بروبيونات استر تحقق زيادة عالية فى إنتاج مادة البروبيونات حيث استخدمنا فى الدراسة 10 جرام فقط فزاد إنتاج البكتيريا مرتين ونصف بينما لتحقيق ذلك من الألياف فقط نحتاج لتناول 60 جم يوميا بينما المتوسط فى اليوم هو 15 جرام فقط.”

تقول الدكتورة كلارى: “إن إضافة مادة الاينولين-بروبيونات استر إلى الطعام سوف تعمل على تقليل الشغف بالأطعمة عالية السعرات الحرارية مما يحقق نقص فى الوزن، كما أضافت أن بعض الناس ينتج جهازهم الهضمي البكتيريا طبيعيا بكميات أكثر من مادة البروبيونات، مما يفسر وجود أشخاص غير معرضين لزياده الوزن.”

كما يضيف الدكتور تونى المشارك فى الدراسة: “إن الدراسة تضيف لمعرفتنا عن قدرة البكتيريا ليس فقط على التحكم بالشهية بشكل عام بل قادرة أيضا على تغيير رد فعل الدماغ عند رؤية الأطعمة عالية السعرات الحرارية ومدى رغبة الشخص  فى الحصول عليها، كما ساهمت الدراسة فى معرفة كيف أن البكتيريا فى الجهاز الهضمى تؤثر على صحتنا العامة.”

المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-3669663/Revolutionary-milkshake-help-dieters-shed-pounds-switching-cravings-junk-food.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *