كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

تدخل جراحي لإنقاذ مولود مصاب بثقب و التهاب الأمعاء

التهاب الأمعاء تمكن فريق طبي سعودي من إجراء جراحة ناجحة لإنقاذ حياة مولود “خديج” عمره 23 أسبوعا، كان يعاني من التهاب الأمعاء الدقيقة ووجود ثقب بها.

ووُلد الطفل بوزن ناقص لا يتعدى 700 جرام، وشخص الأطباء إصابته بعدوى التهاب الأمعاء النخري NEC، مما استدعى التدخل الجراحي السريع لعلاج انسداد وثقب في الأمعاء الدقيقة، ومما صعب من الإجراء الجراحي نقص وزن الطفل وظروفه الصحية الصعبة.

لكن الأطباء في مستشفى الولادة والأطفال بالمساعدية في جدة قرروا أن الإجراء الجراحي هو السبيل الوحيد لإنقاذ حياة الطفل، رغم أن الحالات ذات الأوزان المنخفضة تمثل تحديا لفريق التخدير وجراحة الأطفال.

وأكد الأطباء نجاح الجراحة النادرة وعدم تعرض الطفل لأي مضاعفات، ويخضع الطفل حالياً للمتابعة الطبية لحين تماثله للشفاء.

ومرض التهاب الأمعاء والقولون النخري Enterocolitis Necrotizing لدى حديثي الولادة، من أكثر أمراض الجهاز الهضمي المعوي الطارئة شيوعاً، ويصاب به نحو 1­3 من بين كل ألف مولود٬ وغالبا ما يُصيب الخدج وناقصي وزن الولادة خاصة الذين يولدون بوزن أقل من 1500 جرام.

وتستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهاب الأمعاء النخري، لكن التدخل الجراحي يُصبح ضروريا في حالة وجود نخر أو ثقب في الأمعاء.

اقرأ أيضا: فتق الحجاب الحاجز لدي الأطفال..كيف يمكن اكتشافه و علاجه؟

المصادر
https://sabq.org/pPh9vc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *