كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

الرئيسية
Advertisement

النساء هن الأكثر عرضة لـ” الازمة القلبية ” مقارنة بالرجال.. والسبب غير متوقع!


الازمة القلبيةكشفت دراسة جديدة أن النساء الأصغر سنا هن الأكثر عرضة لـ الازمة القلبية بمعدل أعلى في الـ 20 سنة الماضية، في حين أن الصورة قد تحسنت لدى الرجال الأصغر سنا.

Advertisement

حيث كشفت الدراسة التي أجريت على 4 مجتمعات من النساء في الولايات المتحدة، التي ذكر فيها الباحثون أن معدل النوبات القلبية بين النساء الأصغر من 55 عامًا قد ارتفع بشكل مطرد منذ عام 1995، وعلى النقيض من ذلك انخفض المعدل بين الرجال في تلك الفئة العمرية.

خلال ذلك الوقت كان هناك ما يقرب من 29000 حالة دخول إلى المستشفى بسبب الازمة القلبية ، 30 بالمئة من بين الأشخاص كانت تتراوح أعمارهم بين 35 و 54.

ليس من الواضح تماما لماذا ارتفعت النوبات القلبية بين النساء الأصغر سنا، لكن فترة الدراسة امتدت لفترة تزيد فيها معدلات البدانة على مستوى البلاد.

ولكن   الباحثة ميليسا كوجي من جامعة نورث كارولينا ذكرت: “الشابات لهن نسبة انتشار عالية للسمنة أكثر من الرجال في نفس الفئة العمرية، وهذا ينطبق بشكل خاص على الأقليات”

كما أضافت “السمنة يمكن أن تكون عامل خطر لارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، ويمكن أن يؤدي كل ثلاثة إلى خطر أعلى للإصابة بنوبة قلبية”.

Advertisement

في الواقع وجدت الدراسة ارتفاع ضغط الدم والسكري كان أكثر شيوعا بين النساء الأصغر سنا الذين عانوا من نوبة قلبية، مقابل نظرائهم من الذكور، وهي كلها عوامل تكون أكثر ضررا بالنساء.

لكن في الوقت الذي انخفض فيه معدل الاستشفاء بين الرجال الأصغر سنا على مر السنين، فإنه يتزايد بين النساء الأصغر سنا، إلى ما بين نوبتين وثلاث نوبات قلبية لكل 1000 امرأة بحلول عام 2014 حسب ما أظهرت النتائج.

وتعتبر هذا الدارسة بمثابة تنبيه إلى ضرورة الاهتمام بخطر ارتفاع ضغط الدم عند النساء ومضاعفاتها، خاصة مع عدم الاهتمام بخطر هذه العلامات عند النساء مقارنة بالرجال حتى الآن، لذلك دعى الباحثون إلى ضرورة الاهتمام بالوقاية المبكرة.

كما أشار الباحثون أن كثير من عوامل خطر الازمة القلبية قابلة للتعديل، على الرغم من أنه لا يفوت الأوان أبداً لتبني أسلوب حياة صحي للقلب، إلا أنه كلما كان ذلك مبكرا كلما كان ذلك أفضل، وهذا شيء يمكن أن تضعه الشابات في الحسبان.

ونصح الباحثون بضرورة النهوض والتحرك على مدار اليوم فهو أمر بالغ الأهمية، وذلك من خلال الحصول على 150 دقيقة من النشاط كل أسبوع، سواء كان ذلك يعني الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو المشي أو تشغيل الموسيقى والرقص عليها.

Advertisement

جدير بالذكر أنه تم نشر النتائج في 19 فبراير في عدد خاص من مجلة Circulation التي تركز على صحة قلب المرأة.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://consumer.healthday.com/cardiovascular-health-information-20/heart-attack-news-357/heart-attacks-rising-among-younger-women-742877.html