كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

بالصور.. حكاية ” الرجل الفيل ” ومرضه الغامض.. مأساة لم تستمر طويلا

الرجل الفيلجوزيف ميريك أو الرجل الفيل ! هو اللقب الذي منحه الناس له بسبب التغييرات الغريبة التي حدثت لجسده فجعلته أشبه بالفيل لضخامته! ولكن لم يكن الأمر بهذه السهولة إطلاقا! بل كانت حياة جوزيف ميريك مأساة حقيقية لم تستمر طويلا.. والسبب هو مرض نادر سنتعرف عليه سويا.

جوزيف ميريك ولقب الرجل الفيل

ولد جوزيف ميريك في أغسطس 1862 في ليستر ببريطانيا، الذي اكتشف قبره مؤخرا الذي دفنت فيه الأنسجة الرخوة الخاصة به بعد 130 عاما من دفنه!

ولد جوزيف بشكل طبيعي ولكن الأعراض بدأت تظهر عليه من عمر سنتين إلى 5 سنوات، مع تشوهات في الجسم والوجه والرقبة.

جوزيف ميريك كان يعاني من تشوهات شديدة، جعلت شكله أشبه بالفيل لضخامة حجمه، لدرجة أن البعض استغل شكله ليقدمه في عروض السيرك ليشاهده الناس!

كانت حياة جوزيف مليئة بالمعاناة بعد وفاة والدته، فكانت حياته في الشارع ثم ملجأ ثم عاد للشارع مرة أخرى، ليجد طوق النجاة مع الطبيب فريدريك تريفيس الذي عرض عليه المساعدة، والحصول على الرعاية المستمرة هناك.

مرض جوزيف ميريك ( الرجل الفيل ) الغامض!

حير مرض جوزيف المتسبب في هذه التشوهات له غير محدد الأطباء لتحديده بشكل قطعي، ولكن الأطباء يعتقدون في الغالب أن سبب الحالة يعود إلى متلازمة بروتيوس النادرة، وهي اضطراب نادر.

كان لدى جوزيف ميريك تشوه في الأنسجة العظمية والرخوة، التي جعلت منه مثار انتباه للناس وللأطباء أيضا، لدرجة انه تم الاحتفاظ بهيكله العظمي في مستشفى رويال لندن منذ وفاته.

ما هي متلازمة بروتيوس؟

الرجل الفيل
الهيكل العظمي للرجل الفيل


هي اضطراب نادر يتميز بنمو مفرط في أنسجة الجسم المختلفة، ويحدث المرض نتيجة طفرة
في جين يسمى AKT1.

قد يتعرض الأفراد المتضررون لمجموعة واسعة من المضاعفات التي قد تشمل التشوهات الهيكلية التدريجية والأورام الحميدة والخبيثة، وتشوهات الأوعية الدموية (التشوهات الوعائية)، وأمراض الرئة الفقاعية، وبعض الآفات الجلدية.

في بعض الأشخاص، قد تتطور الحالة فتسبب تخثر الدم غير الطبيعي، بما في ذلك تجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي.

وتؤثر متلازمة بروتيوس على النسيج العظمي، والأنسجة الضامة، والأنسجة الدهنية، والجلد، والجهاز العصبي المركزي، والأعضاء الداخلية (الأحشاء)، تختلف الأعراض والشدة بشكل كبير من مريض لآخر.

وفاة الرجل الفيل.. والسبب غريب!

توفي جوزيف ميريك أو الرجل الفيل كما يعرفه البعض عن عمر يناهز 27 عام 1890، بسبب الاختناق الناجم عن وزن رأسه الذي يبلغ قطره 36 بوصة، وهو مستلق على سرير المستشفى، وبعد وفاته تم تشريح جثة ميريك والحفاظ على هيكله العظمي كنموذج تشريحي إلى اليوم.. ليسدل الستار على واحدة من القصص المأساوية في التاريخ.

اقرأ أيضا: من متلازمة اليس في بلاد العجائب إلى حساسية الماء! 5 أمراض لم تسمع عنها 

المصادر
https://rarediseases.org/rare-diseases/proteus-syndrome/ https://www.bbc.com/news/uk-england-leicestershire-48149855

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *