كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

ما الحد الذي قد تصل إليه الأمهات لحماية أبناؤهم من أضرار الموبايل؟

مقلب-الأم-و-أضرار-الموبايل
أصبح الأطفال في الوقت الحالي أكثر تعلقاً بالهواتف الذكية، ويجد العديد من الأهالي صعوبة في جعل أطفالهم يتخلون عن هذه العادة، لكن إلى أي حد قد يصل بهم الأمر للتخلص من أضرار الموبايل ؟

انتشر في الساعات الأخيرة خبر قيام إحدى الأمهات بوضع مكياج عيون أسود اللون على عين طفلتها، لتستيقظ الطفلة وتنظر في المرآة فتشعر بالخوف الشديد والذعر، لتقوم الأم بتفسير ما حدث لها على أنه بسبب استخدامها الكثير للموبايل. ولاقى هذا الخبر رواجاً شديداً بين الأمهات، وقد شجع البعض هذا الفعل، ووجدوا أنها فكرة جيدة للتخلص من أضرار الموبايل التي يمكن أن تحدث لأطفالهم.

أضرار-الموبايل

وعلى الرغم من انتشار ورواج هذا الخبر، إلا أنه لم تقم أي صحيفة أو موقع من المواقع الإخبارية بنشر هذه القصة، لكن وجب التنبه عن أضرار اتباع هذه الطرق مع الأطفال وكيف يمكن أن تؤثر على نفسية الأطفال، خاصة إذا كانوا في عمر صغير.

وفقاً لبعض الأطباء النفسيين المختصين بصحة الأطفال، يمكن أن تتسبب اتباع طريقة الترهيب في تربية الأطفال في حدوث أزمة نفسية للأطفال، ويمكن أن تبقى هذه التجربة مخزنة في ذاكرتهم لوقت طويل، ويمكن أن تؤثر عليهم على المدى الطويل.

وتختلف طريقة التربية من شخص لآخر، لكن يجب أن تبدأ الرحلة بتعلبم الأطفال عن آثار وعواقب ومسئوليات أفعالهم، وكيف يمكن أن يؤثر الاستخدام المطول لهذه الأجهزة على صحتهم، فيمكن علاج مشكلة التعلق بالأجهزة الإلكترونية عن طريق تقليل مقدار الوقت المسموح لهم باستخدام هذه الأجهزة، ويجب منع الأطفال في سن صغير من استخدام هذه الأجهزة على الإطلاق، والبحث عن طرق وأنشطة أكثر فاعلية لشغل أوقاتهم.

ويجب التنبيه أيضاً عن الأضرار التي يمكن أن تُصيب الأطفال بسبب استخدام أدوات المكياج، خاصة إذا كانت تقليدية، فقد تتسبب في حدوث حساسية أو التهابات في العين بسبب المواد الكيميائية الضارة الموجودة في أدوات المكياج، إلى جانب الطفح الجلدي أو المشاكل الجلدية الأخرى. ويمكنك معرفة أفضل الطرق التي يمكن اتباعها مع طفلك ليتمتع بصحة نفسية جيدة إلى جانب شخصية قوية من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *