كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

احذر من شاحن الهاتف المحمول خاصة التقليد منها بسبب حروق الجلد !


حروق الجلدحذر الباحثون من التيارات الكهربائية التي تولدها أجهزة شحن الهواتف المحمولة، وخاصة من الشركات المصنعة منخفضة التكلفة والمقلدة، بسبب الإصابات الخطيرة من حروق الجلد التي قد تسببها.

حيث أوضحوا أنه من غير المرجح أن تفي أجهزة الشحن المقلدة للهواتف المحمولة باختبارات السلامة والجودة المحددة مقارنة بنظرائها من العلامات التجارية الأصلية، وذلك وفقًا للتحليلات ودراسات الحالة في دورية حوليات طب الطوارئ.

كما أشرات كاريسا بانك وهي طبيبة مقيمة في مستشفى جامعة ميتشيغان ومشاركة في الدراسة  “يمكن لشواحن الهواتف العامة أن تسبب حروقًا أو صعوبات كهربائية”

أيضا أضافت “المراهقون معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بسبب استخدامهم المتكرر للأجهزة المحمولة، لذلك يجب أن ينصحوا بعدم النوم مع هواتفهم أو أجهزتهم النقالة التي تشحن في السرير، وتجنب ترك الشاحن موصولاً عندما لا يكون متصلاً بالهاتف. “

وفي إحدى الحالات التي تم الاستشهاد بها للتحذير،كانت لامرأة تبلغ من العمر 19 عامًا أصيبت عندما لمس الشاحن القلادة الخاصة بها، ليقوم بنقل التيار الكهربائي ويسبب حروقًا من الدرجة الثانية.

جدير بالذكر أن الباحثين أوضحوا أيضا أنه حتى مع وجود جهاز الجهد المنخفض، إذا كان التيار مرتفعًا، فإن الصدمة الكهربائية يمكن أن تكون شديدة”.

بشكل عام ، يحتاج المرضى الذين يعانون من هذه الأنواع من الإصابات إلى دواء لعلاج آلامهم ومتابعة حالتهم من قبل الطبيب في معظم الحالات، كما يتم فحص المرضى للتأكد من انتظام ضربات القلب أو الآثار الجانبية ذات الصلة.

أما الحالات الشديدة فيمكن أن تشمل تلف الأنسجة واسعة النطاق أو حروق عميقة تتطلب ترقيع الجلد، وقد تتضمن المضاعفات الناجمة عن هذه الأنواع من الإصابات انهيار العضلات أو صعوبة في التنفس أو تلف مجرى الهواء أو إصابات القلب والأوعية الدموية.

كيف تتعامل مع أنواع حروق الجلد المختلفة؟

يتم التعامل مع الحروق وفقا للدرجة، فحروق الدرجة الأولى تتسبب التهاب سطحي للجلد ينتج عنه ألم واحمرار وتورم بسيط، كما تصبح المنطقة المصابة مؤلمة جدا عند القيام بلمسها.

أما الحروق من الدرجة الثانية فتكون أعمق من الأولى كما يظهر في الجلد المصاب بثرات أو فقاعات بالإضافة إلى كل من علامات الالتهاب مثل الألم والاحمرار، هناك أيضا حروق الدرجة الثالثة وهي أكثر عمقا، وتشمل كل طبقات الجلد التي تتكون من أوعية دموية وأعصاب.

وبالتالي من أجل معرفة كيفية التعامل مع كل نوع من الحروق بشكل صحيح يجب القيام بتحديد الدرجة أولا، والتي يمكنك التعرف عليها بالتفصيل .. من هنا.

المصادر
https://www.sciencedaily.com/releases/2019/07/190725112605.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *