كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

زوجان أبيضان وخطأ طبي .. والنتيجة طفل آسيوي

زوجان أبيضان وخطأ طبيتم رفع قضية على عيادة خصوبة في نيو جيرسي بالولايات المتحدة، وتم إصدار قرار بتسليم قائمة بأسماء جميع المتبرعين بالحيوانات المنوية نتيجة خطأ طبي .. فما الذي حدث؟ وما هي أسباب ذلك؟ تعرفوا معنا.

كويدريش ودرو واسيلوسكي، هما زوجان أبيضان البشرة والعرق، كانوا يواجهون صعوبة في الحصول على طفل، نتيجة المعاناة من مشاكل في الخصوبة، قررا أن يستعينا بعيادة تخصيب للحصول على عملية تلقيح صناعي.

وبعد مرور بعض الوقت، أنجبت الأم طفلة، وبعد بلوغها العامين، بدأ الثنائي يلاحظان أن هناك شئ خطأ، وأن الطفلة بدأت تكون ملامح أسيوية، ولا تُشبه الأب في شئ.

قررا الوالدان إجراء اختبار حمض نووي، ليكتشفا أن الأب ليس الأب البيولوجي للطفلة، وأنه حدث خطأ طبي في العيادة وتم استبدال عينة الأب بعينة أخرى مجهولة، لما يبدو لشخص من أصول آسيوية.

وعبر الأب عن غضبه وحزنه عندما اكتشف الأمر، وتسائل هل يمكن أن يكون لديه أطفال آخرين لا يعلم عنهم شئ نتيجة هذا الخطأ الطبي؟ بينما تسائل المحامي الخاص بالعائلة عن إمكانية حدوث هذا الاحتمال فعلاً، حيث كان من المفترض أن يتم تلقيح عينة الأب في هذا اليوم، فإذا لما تحصل عليه الأم .. أين ذهب؟

قام الثنائي برفع قضية جنائية على العيادة، وطالبا بتعويضات عن هذا الخطأ، ولكي لا يتم تكرار هذا الأمر مع عائلات أخرى، ولكن هذا الخطأ الطبي كان عامل في تغير حياة هذه العائلة، التي انتهى بها الأمر بالطلاق. وفيما يلي بعض المعلومات عن عملية التلقيح الصناعي.

التلقيح الصناعي هو وضع الحيوانات المنوية داخل المهبل أو عنق الرحم للأنثى، بالتزامن مع مرحلة التبويض الشهرية للزوجة. وتقوم بعد ذلك الحيوانات المنوية بالانتقال عبر الجهاز التناسلي للوصول لقناة فالوب، حيث يقوم أحد الحيوانات المنوية بتخصيب البويضة.

ويتم عمل هذا الإجراء للأسباب التالية:

  • وجود عقم غير مبرر عند الزوجين.
  • إذا كان الزوج يقوم بإطلاق السائل المنوي والحيوانات المنوية إلى المثانة بدلاً من الخروج من القضيب (القذف الرجعي).
  • غياب الحيوانات المنوية عند الرجل، او انخفاض عدده أو جودتها.
  • وجود مشكلة في عنق الرحم للمرأة، تمنع مرور الحيوانات المنوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *