كل يوم معلومة طبية

أخبار الطب والصحة

كيف تحولت إصابة محمد سيد الخلقية إلى سبب لسعادته؟

الطفل-المصري-محمد-سيد
انتشرت في الفترة الأخيرة قصة الطفل المصري محمد سيد بعد ظهوره في إحدى قنوات التلفزيون مع والدته لتحكي معاناته، وكيف الآن تحولت هذه المعاناة إلى وضع مختلف؟ فمن هو الطفل محمد سيد؟ وما هي حكايته؟

محمد سيد هو طفل مصري الجنسية ولد بتشوهات خلقية بالفك والأسنان أدت إلى عدم تكون ملامحه الوجهية بشكل كامل وجعله كفيفاً، فأصبح أو طفل مصري يولد بدون أنف، هذا إلى جانب إصابته بـ مشاكل في القلب، وصعوبات في تناول الطعام والتنفس، كما صرحت الأم أثناء لقائهما التلفزيوني.

وصرحت أيضاً أن الأطباء كانوا يؤكدون على أن الطفل محمد لن يستطيع العيش طويلاً نتيجة إصابته، ولكن خالف محمد كل التوقعات. أوضحت الأم أيضاً أن طفلها كان يتعرض لـ التنمر بشكل مستمر بسبب إصابته، مما كان يؤثر بشكل سلبي على صحته النفسية، وبالتالي يؤثر عليها هي أيضاً.

ولتحويل المحنة إلى منحة، وفي خطوة من الأم لدعم طفلها، قامت بإشراك طفلها في مسابقة على الفيس بوك لإحدى ماركات الملابس الخاصة بملابس الأطفال، وحدث تفاعل كبير من مستخدمي الفيس بوك مع الطفل محمد وقام بالفوز بالمسابقة، ليُصبح أول طفل مصري يُولد بدون أنف، ويتحول إلى موديل لعرض ملابس الأطفال.

اقرأ أيضاً: تعرف على ظاهرة التنمر عند الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *