ADVERTISEMENT

ألمانيا توافق على تجربة لقاح فيروس كورونا على البشر، فهل ستنجح؟

أعلنت السلطات الألمانية اليوم الأربعاء عن موافقتها على أول التجارب البشرية والاختبارات السريرية لـ لقاح فيروس كورونا على البشر ، وذلك وفقاً لما قالته السلطات الصحية والمعهد الاتحادي للقاحات في ألمانيا .. فهل ستنجح التجربة لوقف وباء COVID-19 ؟

قامت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية BioNTech بتطوير عدة أنواع من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وسيتم أول الاختبارات والتجارب البشرية لهذا اللقاح علي 200 شخص سليم معافى، أعمارهم ما بين 18 لـ 55 عام وسيتم وضعهم تحت الملاحظة والفحص لمعرفة مدى فاعلية اللقاح في توفير مناعة ضد هذا الفيروس المميت.

ADVERTISEMENT

وفي الخطوة التالية سيتم إجراء الاختبارات الإضافية على عدد أكبر من الأشخاص، بما في ذلك الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وذلك كمرحلة ثانية. أما بالنسبة للقاح فقالت الشركة الألمانية “BioNTech” أن اللقاح المسمى “BNT162” تشارك في تطويره أيضاً شركة “Pfizer” للأدوية.

كما أن اللقاح “BNT162” سيتم بدء اختباره على البشر في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد الحصول على الموافقة من الجهات المختصة هناك مباشرة خلال الفترة القادمة. وفي حال نجاح هذه التجربة التي توصلوا إليها بعد أبحاث كثيرة فسيساعد هذا على احتواء انتشار الفيروس التاجي الجديد والذي وصل عدد المصابين به لـ 2 مليون مصاب حول العالم، وتسبب في قتل 177 ألف مصاب وذلك وفقاً لما أعلنته جامعة “Johns Hopkins“.

بالإضافة لهذه النقلة الكبيرة في تطوير اللقاحات ضد كوفيد-19 فإن هناك 86 فريق من المتخصصين يعملون حالياً على تطوير لقاح لوقف انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم، وهناك اختبارات سريرية على بعض ما توصلوا إليه.

لقاح فيروس كورونا على البشر حول العالم

السلطات الألمانية تتبع نهج المملكة المتحدة حيث أن المملكة المتحدة ووزير صحتها “Matt Hancock” وافقوا على بدأ اختبار لقاح فيروس كورونا على البشر والذي قام بتطويره العلماء في جامعة أكسفورد، وذلك يوم الخميس القادم. كما أنه من المتوقع تطوع 500 شخص للبرنامج التجريبي للقاح خلال شهر مايو القادم.

ADVERTISEMENT

أما بالنسبة للصين، فقد وافقت خلال هذا الشهر على اختبارات بشرية لـ لقاحين وفقاً لما أعلنت عنه وسائل الإعلام الرسمية بعدما قام معهد ووهان للمنتجات البيولوجية بتطوير لقاح بالإشتراك مع بعض الجهات الأخرى. بعدما وافقت الشهر الماضي وأعطت الضوء الأخضر لتجربة سريرية للقاح تم تطويره من قبل أكاديمية العلوم الطبية العسكرية وشركة “CanSino Bio” هناك.

أما الولايات المتحدة الأمريكية، فقد بدأت شركة “Moderna” المختصة بتطوير الأدوية اختبارات بشرية لـ لقاحها الجديد مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد