ADVERTISEMENT

آخر التطورات بخصوص دواء ريمديسيفير لعلاج كورونا وموقف الـ FDA !

بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA من قبل على تجربته سريرياً، فقد تم اعتماد دواء ريمديسيفير أول دواء لفيروس كورونا لعلاج الحالات الطارئة من مصابين فيروس كورونا!

بعد أن تكاثرت الأحاديث خلال الفترة الماضية عن الدواء الأمريكي ريمديسيفير التابع لشركة Gilead Sciences والذي كان يستخدم لعلاج الإيبولا، وقدرته ومدى فاعليته على علاج الحالات المصابة بالفيروس التاجي COVID-19 وبدأ التجارب السريرية عليه بالفعل بعد موافقة الـ FDA أوائل الشهر الماضي

ADVERTISEMENT

اقرأ أكثر عن تفاصيل الخبر: من علاج الإيبولا لعلاج فيروس كورونا .. فهل سينجح ريمديسيفير الدواء الأمريكي ؟!

فها هي، قد أعلنت التجربة عن نجاحها، وذلك وفقاً لما أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وستيفن هان القائم بأعمال إدراة الغذاء والدواء الأمريكية! وذلك بعد أن نجح ريمديسيفير في تقليل الوقت الذي يحتاجه المصاب بعدوى كورونا للشفاء من العدوى. ولهذا فقد أعطت الـ FDA ترخيصاً لاستخدام هذا الدواء في الطواريء، وبهذا يصبح ريمديسيفير أول دواء لفيروس كورونا مدعوماً بالتجارب والبيانات السريرية والتي يتم توفيرها لمكافحة الفيروس التاجي الجديد.

كما أضاف ستيفن هان خلال البيان أن الاستخدام لهذا الدواء يجب أن يكون بعناية وبدراية كاملة من قبل المسعفين بهذا الدواء وكيفية التعامل به مع المرضى خاصة الذين يعانون من انخفاض مستويات الأكسجين في الدم أو الذين يحتاجون إلى دعم التنفس. وقال أن العثور على علاج موثوق به مهم جدا ًخلال هذه الفترة لإنهاء حالة الذعر الذي يعيشه العالم أجمع، ولإنهاء تدابير التباعد الإجتماعي الذي أرهق الكثير وأدى لفقدان ملايين الوظائف بالإضافة لتعليق الدراسة وإغلاق المدارس.

ولهذا فإن ريمديسيفير يمكنه فعل ذلك وقد يساعد في الحد من انتشار الفيروس التاجي الجديد، ويوفر جسراً للحصول على لقاح فعال ضد الفيروس!

ADVERTISEMENT

أما بالنسبة للشركة المصنعة للدواء Gilead Sciences فكانت قد أعلنت أنه في حال نجاح التجارب السريرية لدواء ريمديسيفير  وقدرته على علاج الكورونا فسوف تتبرع بمليون ونص جرعة من هذا الدواء، وبالفعل أعلنت عن تبرعها الآن وهو كامل إمدادها، وتسعى في الوقت الحالي للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الكاملة من قبل الجهات التنظيمية حول العالم لتقوم بتوزيع الجرعات. والتي ستغطي 140.000 مريض وهذا سيكون من خلال دورة علاج لمدة 10 أيام. وستنتج Gilead Sciences الدواء وستنسق مع الحكومة الأمريكية توزيعه.

ولكنها في الوقت ذاته لم تعلق فيما بعد المليون ونص جرعة وماذا ستفعل بعد نفاذها! لكنها أعلنت عن أن الأولوية ستكون للمستشفيات التي في أمس الحاجة له وتحتاجه بأقصى سرعة. وتقوم الشركة الآن بتوسيع نطاق تصنيع ريمديسيفير مع شركائها المتعددين حول العالم. كما أنها تخطط لإجراء 500 ألف دورة علاجية بحلول شهر أكتوبر القادم ومضاعفة هذا العديد بحلول ديسمبر من العام نفسه.

ونظراً لأن الأزمة لا تحتمل أي تأخير تقوم الشركة الأمريكية أيضاً ببناء اتحاد شركات كيميائية وصيدلانية للمساعدة في إنتاج الدواء. وستسعى الشركة لتوفير إمكانية وصول الدواء للمرضى المصابين في جميع أنحاء العالم. وبالفعل ستحصل الدول على عبوات وإمدادات كافية من ريمديسيفير خلال الأيام القادمة لبدء تجربته وعلاج المصابين به بأنحاء العالم.

وعلى رأس الدول التي أعلنت عن حصولها على بعض الجرعات من دواء ريمديسيفير خلال الأيام القادمة هي جمهورية مصر العربية، حيث أن وزيرة الصحة المصرية دكتور هالة زايد أعلنت عن تعاقد قد تم بين مصر وشركة Gilead Sciences الأمريكية وذلك للحصول على الجرعات اللازمة من العلاج المضاد للفيروسات ريمديسيفير لعلاج مرضى ومصابي فيروس كورونا الجديد في مصر.

ADVERTISEMENT

وأضافت زايد أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الشحنة الأولى من الدواء سترسل إلى مصر قريباً، وهذا ما أكد عليه أيضاً دكتور علاء حشيش المسؤول عن الأمراض المعدية بمكتب منظمة الصحة العالمية  في مصر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد